الأبرز

الرواية الكاملة لعملية الافراج عن الرهائن في “فيدرل بنك”

بعد أن قام المدعو بسّام الحاج حسين، اليوم الخميس، صاحب وديعة الـ 210 آلف دولار باحتجاز عدد من الموظفين داخل أحد فروع مصرف “فيدرل بنك” في الحمراء، كشفت معلومات أنه تمت مفاوضته من خلال أحد ضباط الأجهزة الأمنية وعرض بداية عليه دفع فاتورة والده المريض في أحد المستشفيات.

وأشارت المعلومات الى أنّ “الحاج حسين رفض العرض الأول، ليعرض عليه دفع مبلغ 25 ألف دولار من أصل وديعته فرفض العرض الثاني”.

ولفتت الى أنه “في وقت لاحق أضيف على المبلغ 5000 آلاف دولار إلا أنه وافق على مبلغ 35 ألف دولار”.

وأوضحت المعلومات أن “خلال فترة احتجاز الرهائن تم فتح خزنة المصرف أمام الحاج حسين ليتأكد من خلوها من المال”.

وأردفت، “بعد حصوله على المبلع أفرج عن الموظفين باستثناء مدير المصرف الذي بقي داخل المصرف الى ما بعد خروج الحاج حسين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة