الطرقات مقفلة الإثنين إن لم تبدأ الاستشارات

كتبت الباحثة والناشطة السياسية دارين دندشلي: “أخذنا استراحة محارب بعد نجاحنا في تحقيق مطلبنا الأول بإسقاط الحكومة. اليوم نتابع خطواتنا وندعو إلى تظاهرات الأحد المقبل. هناك احتمال بأن نقفل الطرقات نهار الإثنين في حال لم يتجاوب معنا المسؤولون ويبدأوا الاستشارات النيابية للبدء بتشكيل الحكومة. نريد حكومة تلبي تطلعاتنا، حكومة إنقاذ مؤلفة من اختصاصيين قادرة على وضع سياسات اقتصادية لإنقاذ البلد وإجراء انتخابات نيابية مبكرة. نسمع كلاماً عن نية إبقاء وزارات يسمونها بالسيادية بأيديهم على أن تشكل باقي الحكومة من وزراء تكنوقراط، الأمر مرفوض. سنكمل الضغط عبر الشارع، وقادرون على الصمود بوجه السلطة، هذا ما أكدته لنا تحركات الشارع.

فعلى الرغم من التخوين والتهويل والتهديد بقينا موحدين. بعد استقالة الحكومة خوفونا من الفتنة فنزل الناس في وقت قصير إلى الشارع في مناطق مختلفة. حتى وإن تراجع نبض الشارع، لكن هذه السلطة لا تملك حلولاً اقتصادية وهناك خوف من انهيار اقتصادي سيحصل، وعودة الناس إلى الشارع في حينه ستكون أعنف. فالمصارف لم تقفل أبوابها بسبب الثورة بل شكلت الثورة فرصة لها لتقفل أبوابها”.

نداء الوطن

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

تحالف المردة و”المستقبل”يربك “القومي”

يبدو ان التحالف الانتخابي المتوقع بين تيار المردة وتيار المستقبل، سيحرج الحزب السوري القومي الاجتماعي …