رياضة

القصّة الكاملة لنية بن سلمان شراء “مانشستر يونايتد” الإنكليزي!

سيطرت أنباء وشائعات رغبة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان في شراء نادي “مانشستر يوناتيد” الإنكليزي على عناوين الصحف العالمية والعربية منذ تشرين الأول من العام الماضي.

وتسيطر عائلة “غلايزر” الأميركية على ملكية نادي “مانشستر يونايتد”، بعدما حصلوا عليه بمبلغ 790 مليون جنيه إسترليني عام 2005، بحسب تقرير نشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ويحتل “مانشستر يونايتد”، الذي يعد من أغنى الأندية في العالم، المركز الـ 14 على سلم ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، برصيد 9 نقاط فقط في بداية موسم سيّئة لفريق “الشياطين الحمر”.
أصل القصة
وبحسب تقرير “سبوتنيك”، فقد بدأت الصحف الإنكليزية حديثها عن نية ولي العهد شراء النادي، الخميس 15 تشرين الأول 2018، حيث أكّدت أن الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية تستهدف شراء نادي “مانشستر يونايتد”.

ووفقا لماً نشرته صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، قيل وقتها، إنّ الصفقة ستكلف العائلة المالكة في السعودية 4 مليارات جنيه إسترليني، لصالح الملاك الأميركيين الحاليين للنادي.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ ثروة العائلة المالكة في السعودية تقدر بنحو 850 مليار جنيه إسترليني، وتأتي خطوة شراء يونايتد بهدف تنويع اقتصاد السعودية مستقبلاً بعيداً عن النفط.

التقارير الصحافية استندت في ما تشير إليه إلى رغبة ولي عهد الممكلة بأن يكون مثل مجموعة من الشخصيات العربية التي تستحوذ على أندية عالمية، فغريم “اليونايتد”، “مانشستر سيتي” تعود ملكيته للإماراتي الشيخ منصور بن زايد، فيما يترأس القطري ناصر الخليفي مجلس إدارة نادي “باريس سان جيرمان” الفرنسي.

الاتحاد السعودي يغرّد
وشارك رئيس مجلس إدارة “مانشستر يونايتد”، أفرام غليزر، في المنتدى الاقتصادي “Misk Global” في السعودية يوم 15 تشرين الثاني 2018، والتقى خلال زيارته للمملكة، مجموعة من المسؤولين السعوديين، منهم قصي الفواز، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم.

ونشر الحساب الرسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورة تجمع قصي الفواز مع غليزر وريتشارد أرنولد.

ووفقاً للخبر الصحافي الذي نشره الاتحاد السعودي، تقدم أفي غليزر وريتشارد أرنولد بالتهنئة إلى فواز القصي، بمناسبة تزكيته برئاسة الاتحاد.
واستعرض الفواز مع غليزر وأرنولد آنذاك عدداً من الموضوعات المتعلقة بكرة القدم وسبل التعاون فيها، وتطويرها بما يخدم مصالح الاتحاد السعودي ونادي “مانشستر يونايتد”.
تلك المشاركة جعلت وسائل الإعلام العالمية، تتحدث عن قرب استحواذ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على نادي “الشياطين الحمر”، بحسب موقع “غول” في نسخته العربية.

وتوقعت وسائل الإعلام أن تتجاوز قيمة الصفقة 3 مليارات يورو في حال إتمامها.

رد رسمي
وردّت السعودية على هذه الأنباء ببيان رسمي، في نفس اليوم، حيث نفى صندوق الاستثمارات العامة في الممكلة ما تم تداوله من قبل وسائل الإعلام المحلية والعالمية حول شراء نادي “مانشستر يونايتد” الإنكليزي، مطالباً في ذات الوقت عدم الترويج لمثل هذه الأخبار المغلوطة، وفق ما نشرته صحيفة “سبق” السعودية.

أنباء عن عرض “خرافي” من ولي العهد لضم النادي
وقالت تقارير صحافية بريطانية، يوم السبت 16 شباط، إنّ ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يخطط لشراء نادي “مانشستر يونايتد” الإنكليزي بمبلغ وصفته بـ”الخرافي”.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإنّ بن سلمان تقدم بعرض للاستحواذ على “مانشستر يونايتد” مقابل 3.8 مليار جنيه إسترليني (4.9 مليار دولار أميركي)، حتى يصبح المالك الجديد للنادي الإنكليزي بحلول الموسم الجديد.

السعودية ترد رسمياً مرة أخرى على الشائعات
وردّ وزير الإعلام السعودي، تركي الشبانة، الأحد 17 شباط، على أنباء رغبة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، شراء نادي “مانشستر يونايتد” الإنكليزي.

وقال الشبانة في تغريدة عبر “تويتر”، إنّ “‏الأنباء التي زعمت عن رغبة الأمير محمد بن سلمان في الاستحواذ على نادي “مانشستر يونايتد” أخبار عارية عن الصحة تماماً”.

وأضاف: “فحقيقة الأمر أن النادي عقد اجتماعا مع صندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي السعودي)؛ لبحث مشروع رعاية إعلانية، والصندوق استمع إلى الاقتراحات كأي جهة استثمارية ولم تسفر عن أي نتيجة”.
“مانشستر يونايتد” يحسم الجدل
مرة ثالثة أثيرت المسألة في الصحف الإنكليزية لتؤكد وسائل إعلامية بريطانية، الإثنين 21 تشرين الأول، نقلاً عن إدوارد غاريث، نائب الرئيس التنفيذي لـ”مانشستر يونايتد”، قوله عن عرض بن سلمان: “بناء على ما أراه، فإنّ عائلة غلايزر (مالكة النادي) موجودة في النادي على المدى الطويل، توجد عروض لشراء النادي من عدة جهات، لكن لا توجد أي مناقشات حول سعر النادي أو شيء من هذا القبيل”، وفقاً لصحيفة “ميرور” البريطانية.
سبوتنيك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة