“القوات” تُنبّه من العقوبات التي يمكن أن تطال لبنان جرّاء الاعتراف بالنظام السوري

شددت مصادر”القوات اللبنانية” لـ”الجمهورية” على موقفها الثابت “بأنه لا يمكن الانفتاح او التطبيع مع سوريا الّا في حال أقرّ هذا الموضوع في الحكومة، وخلاف ذلك هذه المسألة تكون مسألة فئوية وشخصية ولا تعكس موقف الحكومة، وأكبر دليل على ذلك ردّ الحريري على موقف باسيل في الجامعة”.

وقالت المصادر لـ”الجمهورية” إنّ “هذا الامر ينطبق ايضاً على اي زيارة يقوم بها باسيل الى سوريا، وبالتالي اذا ذهب الى سوريا من دون موافقة مجلس الوزراء أولاً ومن دون ان تكون الحكومة قد عَدّلت بموقفها من هذا الموضوع، تكون زيارته كرئيس تيار وليس كوزير لخارجية لبنان”.

وأكدت المصادر “أنّ “القوات” هي من أكثر الاطراف الحريصة على عودة النازحين الى سوريا، وفي حال كان هناك اي مبادرة جدية لإعادتهم نحن سنكون اول المؤيّدين انطلاقاً من النزف الاقتصادي الذي نعانيه في لبنان”.

ونَبّهت من مسألة العقوبات الدولية التي يمكن أن تطال لبنان جرّاء الاعتراف بالنظام السوري، ولفتت الى أنّ “هذا الموقف وهذا الموضوع ليس في أوانه، وهو يشكّل مسألة انقسامية في لحظة سياسية نحن أحوَج ما نكون فيها الى وحدة موقف لإنقاذ وضعنا الاقتصادي”.

وشددت على أنه في حال ذهاب باسيل الى سوريا “فسيكون مطالباً بآلية واضحة وخلال مدة زمنية محددة لا تتجاوز الشهر، لأن لا شيء يمنع ان يذهبوا بـ”البوسطات ويعودوا. وخلاف ذلك، زيارته أهدافها سياسية وهذا أمر مرفوض”.

الجمهورية

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“مواقف حاسمة” لـ جعجع اليوم!

بعد سلسلة الشائعات والإتهامات في ملفات عدة، ستكون لرئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع اليوم …