لبنان

المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت يعلن عن جهوزية “عيادة ومركز التقييم الوبائي” ​

أعلن رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري في بيان إلى أسرة الجامعة عن الإنتهاء من إكمال عيادة ومركز التقييم الوبائي PECC في أقل من عشرة أيام، شاكراً جهود وإلتزام العاملين في المركز الطبي.

وقال خوري: “مع مدخله المنفصل الخاص به، فإن الطابق الأول هو منشأة للمرضى الخارجيين، لفحص وتقييم وتحديد اعتلالات الجهاز التنفسي لديهم في وقت مبكر، بما في ذلك فيروس كورونا المستجد. وهناك 11 غرفة ضغط سلبي إفرادية مصممة حديثاً لإدارة العناية المركزة وعشرة أسرة رعاية متوسطة في الطابق الثاني. وتم تخصيص وحدة عادية من 21 غرفة إفرادية في الطابق الرابع للمرضى المستقرّين، في حين تم إنشاء مناطق دعم إضافية في جميع أنحاء المبنى”.

وأضاف: “لإعداد المبنى 56 كمركز تنسيق علاجي لاستجابة الجامعة الأميركية في بيروت لوباء كورونا المستجد، كان لا بد من نقل وظائف وووحدات عاملة إليه، وقام قسم هندسة المنشاءات في المركز الطبي بتحديث المساحة في وقت قياسي للامتثال للمتطلبات الدولية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد. ولما أمكن تحقيق أي من هذا لولا الجهود الهائلة المبذولة على مدار الساعة من قبل العديد من الوحدات والإدارات والاختصاصات في الجامعة، تحت إشراف فريق العمل المتعدّد التخصصات لفيروس كورونا والذي أنشأ في المركز الطبي في شباط”.

وختم خوري رسالته شاكراً الفريق الرائع والمتنوّع الذي تضافر لتحقيق هذا الإنجاز الهائل في التخطيط والتنفيذ لخدمة مرضانا في مواجهة حالة طوارئ غير مسبوقة في الصحة العامة، قائلاً “أنه من خلال هذا الانجاز، تستعدّ جامعتنا مع مركزها الطبي للعب دور مهم في خدمة شعب لبنان والمنطقة”.

إشارة إلى أن المركز الجديد يقع في المبنى 56 بين شارعي المعماري وكليمنصو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة