باسيل ينفي “مزاعم وأكاذيب” ستريدا جعجع

نفى المكتب الاعلإمي لوزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل كلّ “المزاعم والأكاذيب التي أطلقتها كالعادة النائب ستريدا جعجع للأسف من صرح وطني كبير مثل بكركي”.

وأكد المكتب الإعلامي في بيانٍ صادر عنه، أن “المدعو قزحيا يوسف يوسف على ما قيل ان اسمه هو ليس حارساً شخصياً، ولا من فريقه الأمني، ولا معرفة اطلاقاً للوزير باسيل باسمه او به”.

وتابع، ان “التيّار الوطني الحرّ يرفض ما قد كُتب بحق النائب جعجع وهو لم يعتمد يوماً هذا الاسلوب الكلامي ولا يقبل المسّ بالحياة الخاصة والفرديّة للناس ويستنكر اي تعرّض للمرأة خاصةً و أي اساءة لكرامتها”.

وشدّد المكتب في بيانه على أن “التصرفات التي قامت بها بعض العناصر التابعة للنائب جعجع (والقوات اللبنانية) من شتائم وسباب وقطع للطرقات واخذ خوّات وتخريب للأملاك العامة والخاصة ومنع مرور الناس وحجز حرّياتهم والاعتداء عليهم، هي وحدها كفيلة من دون تدخل أحد من التيّار او غيره، بتذكير الناس بتاريخ هذه المجموعات وعلاقتها مع الجيش اللبناني ومع المواطنين في زمن الحرب ودون الحاجة لأي جهد بهذا الموضوع”.

وكانت النائب ستريدا جعجع وخلال دردشة مع الصحافيين، عقب لقائها والنائب جوزيف اسحق البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، قالت رداً على سؤال عن تعليقها على اللافتة التي رفعها العسكري قزحيا يوسف يوسف وقد كتب عليها: “يلي ناطر جبران يسقط متل يلي ناطر ستريدا تحبل” خلال تظاهرة بعبدا نهار الأحد المنصرم، “قزحيا يوسف يوسف عسكري من عديد لواء الحرس الجمهوري، والدته لور عقل، مواليد 19/03/1991، رقم سجلّه 2/2 بيت حبّاق – جبيل.

واعتبرت أن ” قزحيا يوسف هو أداة عند الوزير جبران باسيل ومن هذا الموقع الكريم يهمني أن يعلم الجميع ألا علاقة له لا من قريب أو بعيد بالشعار الذي كان يحمله، كما اتوجه للوزير باسيل من هذا الصرح الوطني بالقول: “الله يسامحك”، فما حاول أن يقوم به الوزير باسيل من خلال قزحيا يوسف هو خلق فتنة بين شباب وشابات حزب القوّات اللبنانيّة والتيار الوطني الحر وأنا متأكّدة وملء الثقة بأن هذا الشعار لا يشبه شباب وشابات التيار الوطني الحر وليسوا هم خلفه”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

تحالف المردة و”المستقبل”يربك “القومي”

يبدو ان التحالف الانتخابي المتوقع بين تيار المردة وتيار المستقبل، سيحرج الحزب السوري القومي الاجتماعي …