لبنان

بالأسماء: حزبيين استغلوا انتمائهم للتيار للإستفادة من عقود وتوظيفات..

بات معروفاً أن المدعي العام المالي القاضي علي إبراهيم ادعى على كل من مروان حايك (شركة ألفا) وآمري بوركان (شركة تاتش) بتهمة هدر المال العام، ودعاوى شملت رئيس مجلس ادارة أوجيرو عماد كريدية بتهمة الاثراء غير المشروع.

ويشير مصدر مطلع إلى أن القيادي السابق في التيار الوطني الحر زياد عبس الذي يشارك اليوم في الحراك كان هو المسؤول عن التوظيف خلال فترة وجود نقولا الصحناوي وزيراً للاتصالات كما أنه أنشأ شركة تاكسي من 15 سيارة ليستعملها مديرو الشركة وكبار موظفيها وعدم اعتماد سياراتهم الخاصة.

كما أن رئيس بلدية عندقت عمر مسعود استفاد مع شقيقه سامر من مشاريع أعطيت لشركة QTS بقيمة 20 مليون دولار.

والملفت، أن وزير الاتصالات محمد شقير اشترى مبنى “تاتش” الجديد بالسعر المعروف (حوالى 100 مليون دولار) وخصص 22 مليون دولار منها للأثاث، علماً أن مكتب المدير كلفته مليون دولار أميركي. أما الأثاث الذي كان في البناء القديم فقد شحنه وزير الإعلام جمال الجراح الى البقاع الغربي. كما قام الوزير شقير بتوظيف المدعو هشام سبليني مديراً للعمليات في شركة ألفا، باعتبار أن الأخير تجمعه علاقة ممتازة بشركة هواوي الصينية المعتادة على دفع العمولات مقابل دخولها الأسواق على عكس الشركات الأوروبية.

Lebanese Daily


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة