بالفيديو: سفاح البقاع يقتل نقولا.. “لوين استعجلت يا ماما”!

“غوغو” أتى هديةً من السماء ورحل من دون إستئذان… هكذا اختصرت لنا الوالدة المكلومة حياةَ فلذةِ كَبِدِها نقولا رزق، المتطوع المُخلص والمحب في الصليب الأحمر… الملاك المسعف الذي أتى الى الدنيا بأعجوبة بعد أن كان والديه عقيمين لا يُنجبان الأولاد!

زار نقولا الأرض بأعجوبةٍ سماوية، أدى رسالته وذهب مسرعًا… إبن العائلة الوحيد والمدلل رحل، كانت تلك اللحظة الصعبة هي الأخيرة التي ينادي بها بكلمة يا ماما.

ودّع نقولا والدته… دقت ساعة الرحيل.. وذهب مسرعًا ليعبر طريق عميق طريق النهاية، أو “سفاح البقاع” كما يسمّيه أهالي المنطقة.

إنتهى عداد الزمن هنا. كل شيئ توقف… إنتهت زيارة نقولا .. بعد أن أنهى مسيرة 26 عامًا بلمح البصر، ورحل تاركًا ورائه غصّة كبيرة وألمًا عمَّ كل مناطق البقاع، بعد أن نفّذ له زملاؤه في الصليب الاحمر بغصة كبيرة طلبه الأخير منهم!

لا تحزني يا أمي ولا تعتبي، صلّي لأجل نقولا، وصلي من أجل أن ينتهي كابوس “سفاح البقاع” الذي سرق منا خيرة الشباب! ولم يُحرّك أحدٌ ساكنًا حتى الآن.

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

ميقاتي “يبتزّ” العهد بالإنهيار!

رحّل الرئيس المُكلف نجيب ميقاتي البحث في ملف تشكيل الحكومة إلى ما بعد محطة 4 …