الأبرز

بعد أحداث غزة… نصرالله: هذا ما أثبتته المقاومة!

أكّد الأمين العام لـ “حزب الله” حسن نصر الله، أنّه “عندما نستخدم كل الإمكانيات المتاحة وبصدق وبإخلاص في المعركة الإعلامية والسياسية، عندها ينصرنا الله كما نصرنا في المعارك العسكرية، مشيرًا إلى أن “العدو يعمل على بث اليأس في المواجهة الإعلامية والثقافية عند الشعوب والناس وبث الإحباط واليأس وعدم الثقة بانتمائهم الفكري والعقائدي وعدم الثقة بقدراتهم”.

وفي كلمته خلال الليلة التاسعة من المجلس المركزي الذي يقيمه حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت، أشار سماحته إلى “إحصائية تقول أنّه في خلال الـ 300 سنة الماضية أكثر دولة شنّت حروبا على دول أخرى ودول بعيدة عنها آلاف الكيلومترات هي أميركا”.

ولفت إلى أن، “أميركا التي تقدم نفسها على أنها تدافع عن حقوق الإنسان، وهي أكثر دولة تنتهك حقوق الإنسان داخل أميركا وخارجها، وتمارس أبشع الممارسات في انتهاك حقوق الانسان، وهي تريد أن تقنعنا أن “إسرائيل” هي دولة سلام، وهي التي قامت على المجازر والفظائع ولا زالت تفعل ذلك في فلسطين ولبنان”.

وأكّد نصرالله أن “المقاومة في لبنان وفلسطين أثبتت أن جيش الاحتلال يُقهر ويُهزم ويُذل وتُكسر هيبته، مشددًا على ضرورة “أن نعمل على إظهار نقاط قوتنا وكشف نقاط ضغف العدو والاستفادة منها في المواجهة”.

ولفت إلى أنّ، “من نقاط القوة لدينا التي تزعج البعض إيماننا بعودة السيد المسيح وبظهور الإمام المهدي وبالخلاص الآتي حتمًا، مضيفًا “ما أزعجهم بـ”سلام يا مهدي” إضافة إلى ثقافة الأجيال الجديدة أن مجتمعاتنا لا تيأس وأن الإمام المهدي هو عنوان الأمل والخلاص”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة