بعد التجديد برئاسة التيار و”هجوم” جعجع.. ماذا يقول باسيل؟

تتجه الأنظار اليوم إلى الكلمة التي سيلقيها عصرا الوزير جبران باسيل “الرئيس العائد” إلى القيادة العونية في قصر المؤتمرات في ضبيه.
وعلمت “المركزية” أن “باسيل يتحدث اليوم ليطلق أمام القاعدة العونية برنامجه الانتخابي، في حضور نائبتي الرئيس الجديدتين.
غير أن أهم ما في خطاب باسيل المنتظر يكمن بالتأكيد في توقيته. ذلك أنه يأتي غداة كلمة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع على هامش قداس شهداء المقاومة اللبنانية في معراب، خصوصا أن جعجع لم يتوان عن المضي في سياسة رفع السقف الكلامي في مواجهة التيار والعهد على السواء، علما أن السهام القواتية لم توفر باسيل شخصيا من دون تسميته.
وفي وقت يتوقع المراقبون أن تلقى معراب ردا برتقاليا على لسان رئيس التيار شخصيا، أوضحت مصادر مقربة منه عبر “المركزية” أن باسيل لا يزال يعكف على إعداد كلمته وصياغتها، مكتفية بالاشارة إلى أن “من الطبيعي أن يتطرق رئيس الحزب إلى الوضع السياسي في البلاد”، في محاولة لتفادي تأكيد الرد أو عدمه على القوات، التي كانت نالت نصيبها من الهجوم العوني في الخطاب الذي ألقاه باسيل في خلال الاحتفال بذكرى أحداث 7 آب 2001.
المركزية

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“خطوة أولى” لميقاتي… هل تَتَشكّل الحكومة قبل 4 آب؟

تحدّث عضو كتلة “الوسط المستقل” النائب علي درويش عن “فجوة في هذا الظلام الدامس تمثلت …