لبنان

بعد انتشار أخبار حول جريمة أودت بحياته… طوني لم يُقتل بل افتعل حريقا أودى بحياته!

صـدر عـن المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

البـلاغ التالـي:

بتاريخ 08/03/2020، اندلع حريق في مقهى “برو كافيه” في محلة الربوة-أنطلياس، وحضر عناصر الدفاع المدني وأخمدوه، وعُثر في داخل حمام المقهى على جثة متفحمة عائدة للمواطن ط. ع. (مواليد ۱٩٨٣).

على أثر ذلك باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات إجراءاتها الميدانية لكشف ملابسات الحادث، تزامناً مع تداول وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خبر حول جريمة قد تعرض لها الضحية.

بنتيجة الإستقصاءات والتحريات المكثّفة التي قامت بها الشعبة، تبين أن الضحية وقبل حصول الحريق ركن سيارته في محلة الزلقا -عمارة شلهوب وترك هاتفه الخلوي في داخلها لينتقل على متن سيارة أجرة إلى محلة الربوة محيط موقع المقهى.

وبنتيجة التحقيقات والمتابعة، تبيّن أن الحريق كان مفتعلاً من أجل الحصول على المال من شركة التأمين. كما وثبت من خلال الأدلّة القاطعة أن المتورطين في هذه القضية هم المتوفي، ومالك المقهى وابنه:

– د. خ. (مواليد ۱۹۷۲، لبناني)

– ش. خ. (مواليد ۱۹۹۹، لبناني)

بتاريخ 10/03/2020، تمكنت قوة من الشعبة من توقيف المذكورَين في الربوة.

بالتحقيق معهما، اعترفا بأنهما اتفقا مع المتوفي على أن يقوم الأخير بإحراق المقهى، وذلك للحصول على مبلغ /180/ ألف دولار أمريكي من شركة التأمين، واعترفا أيضا بوضع عبوات مواد مشتعلة (بنزين، مازوت) في داخل المقهى. واعترف الأول ايضا أنه سافر الى اليونان قبل تنفيذ العملية لإبعاد الشبهات عنه.

أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة