منوعات

بعد تمني ابنتهما.. هل يجتمع وائل كفوري وأنجيلا بشارة قريباً؟

كشفت مصادر لموقع “فوشئا” أنَّ الفنان وائل كفوري، سيقضي ليلة عيد الميلاد المقبلة مع عائلته، ويأتي هذا القرار بطلب من ابنته الكبرى “ميشيل”، والتي تمنّت على والديها أن يجتمعا في هذه المناسبة.

ومن المفترض أن يتواجد كفوري في منزله إلى جانب طليقته أنجيلا بشارة والتي وافقت على الفور من دون تردد، من أجل ابنتيها ميشيل وميلانا.

ويعدّ هذا اللقاء هو الأول الذي سيجمع كفوري بطليقته بشارة، بعد مناوشات كبيرة بينهما وصلت إلى القضاء، حيث كانت أنجيلا قد ألمحت في كثير من التعليقات لتعرضها للعنف الأسري من قبل كفوري، الذي حبسها في المنزل وأخفاها عن الصحافة والإعلام بحسب عددٍ من المصادر المقربة من بشارة.

كما رفعت بشارة قضية نفقة على كفوري، وتم تسريب بعض الأخبار عن نشر وثائق ومستندات تؤكد حقيقة تعرض بشارة للعنف من طليقها كفوري، فيما ضجت وقتها المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي بأخبار كفوري وطليقته.

وفيما إذا صحت هذه الأخبار فإن اجتماع كفوري مع عائلته بشكل ودي خاصة مع طليقته سيكون قريبًا للمرة الأولى بعد فترة طويلة من المشاكل والقضايا.

فوشيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة