“بعد طلب الإستماع إلى إفادته”… جعجع: تكرم عينو.. ويضع “شرطاً”!

علَق رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع على خبر طلب الإستماع إلى إفادته، بالقول: “إذا صح أن مفوض “الحزب” أمام المحكمة العسكرية طلب الاستماع لي “تكرم عينو” بشرط الاستماع الى أمين عام حزب الله السيّد حسن نصرالله قبلي لسبب صغير وهو ان القوات ومنذ انتهاء الحرب الاهلية لا مخالفة عليها وهي حزب مسجل في وقت “الحزب” غير مسجل في “الداخلية” وعليه جملة شوائب وعناصر متهمة بأمور عديدة”.

وأضاف خلال إطلالة له عبر قناة الـ”MTV” ضمن برنامج “صار الوقت” مع الإعلامي مارسيل غانم ،”لم اتبلغ حتى الآن بأي أمر وإن تبلغت نحضر الرد القانوني اللازم ولكن قبل الرد القانوني هناك رد سياسي، أيام سيدة النجاة ولت ولا يظنن أحد أن القوي بقوته والمواطن العادي أمر آخر”.

وأشار إلى أن “المفوض الحكومي لدى المحكمة العسكرية ألا يفترض أن ينتظر التحقيقات حتى يتحرك، على ضوء ماذا يتم طلب الاستماع لي إذا صح؟ وعلى أرض الواقع لا شيء يدين سمير جعجع”.

وقال جعجع: “لن يرى أحد سمير جعجع على طريق اليرزة، وأيام زمان راحت، وعندما يتم التحقيق بشكل صحيح نحن جاهزون ولكن ليس بهذا أسلوب”.

وأردف: “القصة ليست قصة عين الرمانة ولا المسيحيين، والدليل الصور التي انتشرت في طرابلس، الحقيقة أن القصة اليوم هي قصة وطنية كبيرة، و “يروقوا بالهم الشباب” ومن نشر صوري مع التبشير بالقتل يجب الادعاء عليه لأنه تهديد مباشر بالقتل”.

وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم، عَلِمَ “ليبانون ديبايت”، أنّ “مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي قد أعطى إشارة بالإستماع إلى إفادة رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في ملف الطيونة وذلك على خلفيّة الاعترافات التي أدلى بها الموقوفون في هذا الملف”.

وتقضي إشارة القاضي عقيقي بالإستماع إلى جعجع أمامه في المحكمة العسكرية.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“تتراوح أعمارهم بين 16 و20 عاماً”.. داعش يعود إلى تجنيد لبنانيّين

الأجانب لا يحبّون بشّار الأسد. لكل منهم نظرته ورؤيته لرفض التعامل مع النظام في دمشق. …