بومبيو: مستمرّون في حملة الضغوط القصوى على إيران

أكّد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أنّ واشنطن “مستمرّة في حملة الضغوط القصوى اقتصادياً ودبلوماسياً على إيران”، مشدّداً على “تمسّك الإدارة الأميركية بمنع إيران من التسلح”. وأكّد أنّ بلاده “لن تتخلى عن ممارسة الضغوط الاقتصادية والردع العسكري من أجل دفع هذا النظام الإيراني إلى تغيير سلوكه”.

كما لفت إلى سعي بلاده لتجديد القيود المفروضة على تسلح إيران في مجلس الأمن، قبل انتهائها في تشرين الأوّل المقبل.

وأوضح في مقابلة مع صحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم الأحد، أنّ الولايات المتحدة “ملتزمة بضمان عدم قدرة إيران على شراء وبيع الأسلحة، لأنّ هذا الأمر يساعد النظام الإيراني على الاستمرار في زعزعة استقرار المنطقة، وإحداث المزيد من العنف وإطالة أمد الصراع والمعاناة”.

وأضاف: “لقد تحدثت في آب الماضي إلى مجلس الأمن الدولي، وأكّدنا على أهمية تجديد القيود المفروضة على إيران، وعلى الاستمرار في فرض الحظر على الأسلحة، وأيضاً حظر السفر على أسوأ عملاء إيران”، مضيفاً ” لقد تحدثت إلى مجلس الأمن الدولي لأؤكد على أهمية تجديد القيود المفروضة على إيران، وأكدت لأعضاء المجلس أنه يتعين عليهم تجديد هذه القيود طالما استمر سلوك إيران المزعزع للاستقرار.” إلى ذلك، قال: “لدينا ساعة على صفحة وزارة الخارجية على الإنترنت، تقوم بالعد التنازلي لإظهار الوقت المتاح للنظام حتى يتراجع، ولا تتعرض إيران للقيود والاضطرابات من جديد”.

كما أشار إلى أن “الولايات المتحدة تسعى إلى إبرام صفقة شاملة مع إيران تتناول بشكل شامل سلوكها المزعزع للاستقرار، وليس فقط برنامجها النووي، لكن أيضاً برنامجها الصاروخي، وما يتعلّق بدعم الوكلاء الإرهابيين والأنشطة الإقليمية الخبيثة. ببساطة، يجب أن تتصرف إيران كدولة طبيعية، وهذا ليس مطلباً صعب التحقيق”.  

الشرق الأوسط

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

إيران تزيح الستار عن غواصة جديدة

قال قائد البحرية الإيراني، الأدميرال شهرام إيراني، اليوم السبت، إن بلاده تنتج كل أنواع المعدات …