تحرك شعبي نحو بكركي اليوم… مصادر كنسية: نريد أن نردّ لبنان إلى لبنان

يُنتظر ان تشكّل بكركي اليوم، مقصداً لتحرّك شعبي، دعماً لمواقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ولمطالبته التي اطلقها الى الحياد وعقد مؤتمر دولي لدعم لبنان.

وفيما تنادت جهات سياسية واخرى من المجتمع المدني، لتلبية الدعوة الى المشاركة في هذا الحشد، رُسمت علامات استفهام حول موقف «التيار الوطني الحر» من هذا الحشد، وثمة من ادرجه في خانة المعترض على هذا الامر.

وفي السياق، قالت مصادر كنسية لـ»الجمهورية»: انّ التأييد الشعبي الذي يجري التعبير عنه، ليس موجّهاً ضدّ أحد، انما هو تأييد لمواقف البطريرك.

ولفتت المصادر، الى انّ البطريرك الراعي، عندما يطلب الدعم الخارجي، هو لا يطلب هذا الدعم ضدّ أحد في الداخل، وانما هو يطلبه من أجل كل لبنان، لأنّ الثقة بالداخل اصبحت ضعيفة، واسباب الخلافات اصبحت كبيرة جداً، وبعد الفراغات المتكرّرة والعجز الشامل الذي يدفع البلد واللبنانيون أثماناً غالية نتيجتهما، كان لا بدّ للبطريرك الراعي ان يكون لديه مسار وطني وسياسي على مستوى المخاطر الكبرى التي تهدّد الكيان.

وقالت المصادر: «انّ لبنان، لطالما كان محايداً، وكل خطابات القسم لرؤساء الجمهورية، وكل البيانات الوزارية للحكومات، كانت تشدّد دائماً على عدم الانحياز، ونحن لا نخترع شيئاً جديداً، انما نريد ان نردّ لبنان الى لبنان، والى هويته الاساسية».

اما بالنسبة الى المؤتمر الدولي، فتقول المصادر، انّه لا بدّ من تشخيص المرض السياسي حتى نعمل على ايجاد العلاجات له، ولو كانت هناك امكانية لكي يُعقد مؤتمر وطني في لبنان لوقف الانهيار وإنقاذ لبنان، لما كان البطريرك فكّر بموضوع المؤتمر الدولي، ولكن نحن اليوم بحاجة ماسّة لمساعدة اصدقاء لبنان، كون لبنان عضواً مؤسساً في الامم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وحول موقف التيار، استغربت المصادر تصوير الامر وكأنّ هناك مشكلة بين بكركي و”التيار الوطني الحر”، معتبرة انّهم ( اي التيار) ينبغي ان يكونوا اول من يؤيّد تحرّك البطريرك ومواقفه. ثم متى كانوا بعيدين عن توجّهات بكركي وتطلعاتها. هل هم ضدّ حياد لبنان، وهل هم ضدّ إنقاذ لبنان، نحن نتفهم تحالفاتهم ولكن ليس على حساب سلامة لبنان.

الجمهورية

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

43 مسؤولاً من “الفئة العليا” متورطين بالتحويلات المالية…

كشفت معلومات لـ”البناء” أن “داتا الملفات التي صادرتها القاضية غادة عون خلال دخولها المرة الأولى …