لبنان

تحرُّك عكار مستمر… “نعم للمحاسبة واستعادة الحريّة”

لليوم الثامن على الحراك الاحتجاجي في لبنان، رفع المحتجون في محافظة عكار من مستوى حراكهم غير آبهين بالأمطار، ولا بأي عوامل أخرى، مؤكدين المطالبة بإسقاط السلطة على قاعدة “كلن يعني كلن”،  وعملوا على قطع العديد من الطرق في محافظة عكار مع الإبقاء على الاعتصام السلمي في ساحتي العبدة وحلبا اللتين اكتظتا بالمشاركين من بلدات وقرى عدة، غير مكترثين بالتصاريح السياسية، لم يتعبوا أو يملوا وحناجرهم تواظب، كما كل يوم، مرددين الهتافات التي تحكي حكايات آلامهم وهموم كل واحد منهم… مزارعون وعمال، أمهات وآباء، أبناء وبنات، كبار وشباب، الكتف على الكتف، موظفون وحرفيون، أساتذة وطلاب، تجار ومستهلكون. وكما تحكي حكاية فرح اجتماعهم على قضية بناء وطن رايته الوحيدة علم لبنان وقصيدته الوحيدة هي المواطنة بعيداً من الاصطفافات الطائفية أو المذهبية أو السياسة، رافعين الصوت (تعوا نفكر لبناني وإيد وحدة لبناء لبنان الجديد) ووجبة الاعتصام اليومية الاساسية “ليسقط النظام، ليسقط حكم المصرف”.

 

 

 

 

النهار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة