ترك المتورطين بتلويث الاهراءات رهن التحقيق!

بعدما تم إفراغ ٤٠ طناً من أصل ٣ آلاف طن من الذرة الفاسدة في إهراءات بيروت، وقيام عناصر من امن الدولة بتوقيف المتورطين والتحقيق معهم، حيث تبين ان العميل الجمركي م.ف قد أعطى أوامر مخالفة للقانون لـ”شفط” المواد الفاسدة إلى داخل الاهراءات. اصدر النائب العام الاستئنافي في بيروت قراراً بترك المتورطين على ذمة التحقيق بإنتظار تقارير وزارة الزراعة بالرغم من إفادة المهندس الزراعي على المرفأ بأن الحمولة المفرغة فاسدة كونها تحمل جراثيم وحشرات، وبالرغم من خطر تفشيها إلى القمح في مبنى الاهراءات.

تجدر الإشارة إلى ان القمح المكدّس في إهراءات المرفأ يأكل منه كل اللبنانيين.

والسؤال المطروح، كم من البواخر تفرغ حمولتها بنفس الطريقة بدون أي حسيبٍ أو رقيب؟ وأين عناصر الجمارك ومراقبي الدوائر في المرفأ؟ وما هو مصير الباخرة ومستورد البضاعة الفاسدة؟ وهل سنشهد تقاذفاً للمسؤوليات بين موظفي المرفأ وعناصر الجمارك وغياب الملاحقة والعقاب؟!

 

 

 

 

 

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

التحضير لاشتباكات الطيونة

أفاد مرجع أمني ان “حركة غير اعتيادية سجلت في مناطق الاشتباكات، حيث من المتوقع ان …