رياضة

“تريبل دابل” ليانيس وكليبرز يسحق غولدن ستايت

حقق النجم اليوناني يانيس_أنتيتوكونمبو ثلاثية مزدوجة “تريبل دابل” منحت ميلووكي باكس الفوز على هيوستن_روكتس ونجميه جيمس هاردن وراسل وستبروك 117-111، في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وفي معركة ضمت آخر ثلاثة لاعبين متوجين بجائزة أفضل لاعب في الدوري “أم في بي”، كانت الأفضلية ليانيس، الذي حقق أول ثلاثية مزدوجة هذا الموسم، بتسجيله 30 نقطة، 13 متابعة و11 تمريرة حاسمة.

وسجل يانيس 20 نقطة في الشوط الثاني ليساعد باكس في قلب تأخره بـ16 نقطة في الربع الثالث.

وأصبح يانيس أول لعب منذ أوسكار روبرتسون عام 1966 يسجل ثلاثية مزدوجة تتضمن 30 نقطة أو أكثر في المباراة الافتتاحية.

لكنه اعتبر أن العمل الجماعي أدى إلى هذه العودة “بقينا سوياً. حتى لو واجهنا محنة ولم نكن نقدم أفضل كرة سلة لدينا في الربعين الأول والثاني، نجحنا بالتعويض وكنا مركزين. كنا قادرين على تدوير الكرة والتنفيذ”.

وتابع: “قدم فريقي لعباً جيداً من دوني”، مشيراً إلى خروجه بالأخطاء الستة قبل 5,18 دقيقة على نهاية الوقت، عندما كان فريقه يتقدم بست نقاط.

سجل روكتس النقاط الخمس التالية، عندما أضاف وستبروك 4 نقاط بينها ثلاثية ليقلص الفارق إلى 101-100.

لكن روكتس، الذي جلب وستبروك، أفضل لاعب في 2017، ليلعب إلى جانب هاردن، أفضل لاعب في 2018، لم يتمكن من انتزاع التقدم.

وتفوق روكتس مطلع المباراة 12-2 وصولاً إلى استراحة الشوطين 66-50.

وأنهى وستبروك المباراة مع 24 نقطة و16 متابعة و7 تمريرات حاسمة، فيما أضاف هاردن 19 نقطة و7 متابعات و14 تمريرة حاسمة بينها 14 من 14 محاولة عند خط الرميات الحرة، فيما اكتفى بتسديدتين من اصل 13 في اللعب المفتوح.

وإلى نقاط يانيس الـ30 لدى الفائز، سجل 6 لاعبين لباكس 10 نقاط أو أكثر أبرزهم ويسلي ماثيوز مع 14 نقطة.

وفيما أظهر باكس قدرته على تكرار نجاحه في الموسم الماضي وتحقيق أكثر من 60 فوزاً في الدور المنتظم، كان غولدن ستايت واريورز، بطل 2015 و2017 و2018، يسقط في مباراة صعبة جداً أمام لوس أنجلس كليبرز الصاعد بقوة 122-141.

وفي أول مباراة له على ملعبه الجديد “تشايس ارينا”، الذي كلف 1,4 مليار دولار، لم ينجح واريورز، الذي رحل عنه النجم كيفن دورانت وغاب عن صفوفه كلاي تومسون لإصابة كبيرة في ركبته ستبعده حتى “البلاي أوف”، في مجاراة كليبرز المنتشي من وصول نجم الموسم الماضي كاوهي ليونارد، الذي قاد تورونتو رابتورز لأول لقب في تاريخه.

وبعد تسجيله 30 نقطة في المباراة الافتتاحية التي فاز فيها أيضاً على لوس أنجلس ليكرز وعملاقه ليبرون جيمس، سجل ليونارد 21 نقطة و9 تمريرات حاسمة في 21 دقيقة فقط، لكن البديل لو وليامز كان أفضل مسجل لكليبرز مع 22 نقطة، فيما أضاف باتريك باترسون 6 رميات ثلاثية.

وقال وليامز (32 عاماً) عن الصورة الجديدة لفريقه، الذي يحقق بداية قوية “يجب أن نتابع عملية البناء”.

ونجح كليبرز، الذي يغيب عنه نجمه الجديد بول جورج بسبب الإصابة، بنسبة 62,5 في المئة من تسديداته بينها 54,5 في المئة من خارج القوس.

في المقابل، بلغت نسبة واريورز 39,4 في المئة وسجل له نجمه الموزع ستيفن كوري 23 نقطة وأضاف الموزع الآخر دانديلو راسل 20 نقطة و8 تمريرات حاسمة.

وافتتح الموزع تراي يونغ موسمه الثاني في الدوري بتسجيل 38 نقطة وقيادة اتلانتا هوكس إلى الفوز على أرض ديترويت بيستونز 117-100.

وقال يونغ (21 عاماً) أنه كان “مرتاحاً أكثر” من موسمه الأول، وهذا الأمر تبين بتسديدته البعيدة في الربع الثاني.

في المقابل، أصبح زميله فنس كارتر (42 عاماً) أول لاعب يخوض موسمه الـ22 في الدوري، عندما نزل بديلاً في الربع الأول.

وقال مدرب أتلانتا لويد بيرس عن كارتر، الذي كان أفضل لاعب صاعد في الدوري عام 1999: “لدينا بعض الشبان لم يكونوا قد ولدوا عندما استهل مسيرته”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة