تهمة جديدة تلاحق كارلوس غصن

اتّهمت السلطات الأميركية، اليوم الإثنين، كارلوس غصن ومساعده كريغ كيلي بإخفاء تعويضات بأكثر من 140 مليون دولار، كان من المقرّر أن يحصل عليها الرئيس السابق لتحالف رينو- نيسان عند تقاعده.

وقالت شرطة البورصة الأميركية في بيان إنّه “منذ 2009 ولغاية توقيفه في طوكيو في 2018 شارك غصن بمساعدة كبيرة من كيلي ومرؤوسيه في نيسان، في مؤامرة هدفت إلى إخفاء تعويضات بأكثر من 90 مليون دولار، كما زاد بأكثر من 50 مليون دولار المعاش التقاعدي لغصن”.
وغصن الذي لم يقرّ بذنبه في هذه الإتهامات كما أنّه لم ينفها، توصّل إلى اتفاق رضائي مع شرطة البورصة الأميركية لتسوية هذه القضية.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“سياسة النكايات”… ميقاتي ينفي طرح اسمه لرئاسة الحكومة

حتى في عطلة الأعياد، يريد اللبنانيون الالتفاف أو التحايل على الفراغ المفروض سياسياً، ويحاولون العمل …