لبنان

جديد توقيف الراهبتين… “رسالة حياة” تُفنّد الإدعاءات

عقد النائب البطريركي المطران حنا علوان مؤتمراً صحافياً، أعلن فيه موقف الجماعة الرهبانية المارونية “رسالة حياة”، من “حملة التشهير وتوقيف راهبتين وما تم ويتم تداوله عبر وسائل التواصل الإجتماعي”، في دير الحياة الجديدة- أنطلياس- الرئاسة العامة.

ولفت الى انه “لا يجوز الظلم في هذه القضيّة وسواها، والقضاء العادل هو الذي يضبط إيقاع المجتمع، ونطالب بإستقلالية القضاء في لبنان”.

وأكدالمطران علوان، أن “الكنيسة لا تحمي احداً، وما حصل مُخزي ومعيب ومؤلم والثورة يجب أن تشمل الفساد القضائي والإعلامي، وللتوسّع في التحقيق كي تظهر الحقيقة التي لا نخافها”.

وقال: “نفتخر بالإعلاميين الشرفاء الذين ينقلون الحقيقة ونتأسّف لوجود إعلام يضلّل المجتمع ويقتل مؤسسة وشخص ودولة ويعمّم الفساد”.

وأشار الى ان “التحرش الجنسي هو أكثر ما تعمل الكنيسة على محاربته، وكلفنا لجنة كنسية للتحقيق لاننا لا نقبل ان يُهمل هذا الموضوع ولا نقبل أن يتمّ رمي هذه القضية، والبطريركية المارونية لم تتدخّل، وغير صحيح أنّ البطريرك الراعي لديه الملفات كافّةً ولم يبد اي ردة فعل”.

واعتبر أن “هناك تعدياً من القضاء العدلي على القضاء الروحي، واللجنة الأسقفية أرسلت كتاباً إلى وزير العدل سابقاً في هذا الشأن”.

من جهته، لفت الاب العام لجماعة “رسالة حياة”، الى اننا “نواجه اليوم نوعاً من الفساد الإعلامي، ونؤكّد على عمق الحقيقة في وجه الكذب وتمّ سحب الملف من يد القاضية أبو حيدر المسؤولة عن كل هذه الإفتراءات”.

وقال: “سننشر فيديوهات تظهر كيف تتم عملية التبني في الجماعة ونسأل من المستفيد من ضربنا”.

واضاف: “نعمل مجانًا لخدمة الناس ولم يذكر في القرار القضائي أي دليل على قبض أموال، والاشكال حصل مع القاضية المعنية حين فرضت على الجماعة تسليم رضيع لعائلة من دون القيام بأي تحقيق”.

وتابع الاب العام: “استدعينا سائق الباص الذي ضرب الولد في اليوم نفسه وهو وقع على انذار، كما أنه تم صرف احدى المربيات لاننا لا نقبل بالتربية العنفية”.

وأكد أن “فضيحة الأكل الفاسد إرتكزت على قنينة “كاتشاب”، مع الإشارة الى أنه طوال 20 سنة لم يدخل أي أحد الى المستشفى”.

واشار الى اننا “نشك بمصداقية التحقيق، ونطالب بتسليم الملف الى اشخاص حياديين ليحققوا بنزاهة”.

وعن كيفية التحقيق، قال: “الملف فارغ ولم يتم استدعاء الا الاولاد، واصدر الحكم من 34 صفحة غيابية. هذا هو القضاء وهذه هي الصدقية كيف ينشر هذا الحكم ونحن لا نملكه؟ نحن نحمل المسؤولية للقاضية التي طلبت جلب الاولاد الذين كانوا يرفضون الخروج من الجمعية”. ونسأل من هو المستفيد؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة