جهود البحث مستمرّة في حالات… والتحقيق مؤجّل!

سقطت صباح اليوم طائرة مدنية تابعة لنادي الطيران اللبناني، من طراز سيسنا 172 في البحر، مُقابل معمل سانيتا في حالات، وباشرت فرق الجيش والدفاع المدني عملية الانقاذ والبحث عن شابيْن كانا على متنها، وهما: باسكال عبد الاحد، وعلي الحاج أحمد.

ووفق مصدر أمني لـ “ليبانون ديبايت”, “الجهود مُنكبّة حاليًا لمعرفة مصير الطيّار والمتدرب, فيما التحقيقات مؤجّلة لمعرفة مصير المفقوديْن”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

تحذيرٌ شديد الخطورة من “كهرباء لبنان”

أعلنت “مؤسسة كهرباء لبنان”, في بيان “تبيّن صباح يوم الاثنين الواقع فيه 18/10/2021, وجود جثة …