دعوات لتظاهرات غداً

مواكبةً للتطورات الاقتصادية والسياسية الحاصلة في البلاد، دعا حزب سبعة اللبنانيين للنزول الى الشارع غداً الاحد، للمطالبة باسترداد الاموال المنهوبة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

“المركب يغرق بالجميع، آن الاوان لإنقاذ البلد”، بهذه الكلمات وصفت أمينة عام حزب سبعة غادة عيد الوضع الراهن، داعيةً المواطنين للنزول غدًا الى الشارع لأن الاوان قد حان لترجمة شعار “صار بدا ثورة ” على الارض.

عيد أشارت الى ان الحزب يواكب منذ وقت طويل تحركات أصحاب الحقوق، لكن اليوم تحوّل المواطنون جميعاً الى أصحاب حقوق، معتبرةً أن المجلس النيابي لا يمثل الشعب اللبناني تمثيلاً صحيحاً، فهو عاجز عن محاسبة الحكومات لانه جزء من تركيبة السلطة التي تغرّق البلد يوماً بعد يوم.

وأضافت:” المواطنون سينزلون غدا ليس لانهم غير معجبين بحزب معين أو برجل سياسي إنما آن الاوان لاستعادة الاموال المنهوبة، وهذا شعار أطلقناه منذ زمن وسيكون عنوان التحرك، لان اذا لم نستعد هذه الاموال لا يمكن انقاذ البلد اقتصاديًا”.

وتابعت: “فشلوا، عجزوا، سرقوا، ونهبوا لذلك آن الاوان لكي يذهبوا لكن قبل الذهاب عليهم أن يعيدوا لنا أموالنا المنهوبة”.

وأشارت الى أن حزب سبعة سينزل غدا الى الشارع بكثافة، طالبةً من كل مواطن لبناني التوقف عن التذمر على مواقع التواصل الاجتماعي لان الوقت هو للتحرك والنزول الى الشارع.

وقالت:” نحن سننزل ولن نخرج من الشارع قبل تحقيق المطالب، على أن يتم الاعلان عن الخطوات لاحقاً”.

وإذ كشفت عن تصعيد لتحقيق المطالب الاساسية والعناوين المحددة التي وضعها حزب سبعة، قالت:” في حال تلاقي مطالب المواطن مع هذه العناوين لينتظر منا دعوات متتالية يومياً”.

وردا على سؤال حول المخاوف من دخول طابور خامس على خط التحركات، قالت عيد:” بدأت هكذا تدخلات، أسلوب السلطة تعوّدنا عليه، ولن يمنعنا من النزول والدعوة الى هكذا تحركات، ونحن لن نخاف لان الطابور الخامس موجود في كل مرة ويجب أن نكون أقوى منه.

وفي الختام، جددت عيد الطلب الى المواطنين الكف عن التذمر على مواقع التواصل، معتبرةً أن هذا الاسلوب هو نوع من المخدر يجب الابتعاد عنه والمطالبة بالحقوق على الارض.

 

 

 

 

 

 

 

 

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

هذا هو مرشح “القوات” في جبيل

علم أن القوات اللبنانية تدرس جدياً فكرة ترشيح القاضي السابق بيتر جرمانوس عن المقعد الماروني …