“ديبكا”: نصرالله التقى سلامي وسليماني سراً.. ولهذا السبب لم يحضر الأسد!

زعم موقع “ديبكا” الاستخباراتي الإسرائيلي أنّ الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله عقد “خلوة سرية” مع قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني وقائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي في بيروت في 22 آب الفائت.
وادعى الموقع أنّ اللقاء حصل بعد فترة وجيزة على “إحباط إسرائيل محاولة إيرانإرسال 4 طائرات من دون طيار إلى إسرائيل من سوريا”، زاعماً أنّ الإجتماع دام 3 ساعات ونصف الساعة. وقال الموقع إنّ اللواءيْن “اللذيْن لم يسبق لهما، على حدّ المعلومات المتوافرة، أن غادرا الأراضي الإيرانية في الوقت نفسه”، عادا أدراجهما من بيروت بهدوء كما حضرا.
وفي تقريره، زعم الموقع أنّ نصرالله وسليماني وسلامي عملا على وضع برنامج مشترك لتنفيذ عمليات ضد الأهداف الأميركية والإسرائيلية في الشرق الأوسطفي الأسابيع المقبلة، وفقاً لما كتبه. وفي هذا الصدد، ذكّر الموقع باللقاء الذي جمع نصرالله والرئيس الإيراني الأسبق أحمدي نجاد ونظيره السوري بشار الأسدفي دمشق، في 19 تموز من العام 2007، أي قبل 12 عاماً، مدعياً أنّهم اجتمعوا لوضع خطة عمل مشتركة بين إيران و”حزب الله” وسوريا ضد إسرائيل، بعد عدوان تموز العام 2006. وربط الموقع بين غياب الأسد عن الاجتماع الذي عقد في بيروتوقراره الابتعاد قليلاً عن طهران في الأسابيع الأخيرة وتعزيز تعاونه مع موسكو، وفقاً لمزاعم الموقع.
في ما يتعلق برد “حزب الله” الأحد، زعم الموقع أنّ القادة العسكريين الروس في سوريا تولوا مهمة نقل الرسائل بين الحزب وجيش الاحتلال تفادياً لاندلاع حرب مفتوحة، مدرجاً عملية أفيفيم و”أحداثاً أخرى” شهدتها المنطقة في الأيام الـ10 الأخيرة في خانة نتائج “القمة الاستثنانية” التي عُقدت في بيروت، بحسب ما أورد الموقع الإسرائيلي.
لبنان 24 – Debka

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

بالأسماء: الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على 7 لبنانيين مقربين من حزب الله!

أعلنت الخزانة الأميركية الثلاثاء، أنها فرضت عقوبات على 7 لبنانيين على صلة بـ “حزب الله” …