رسالة من السنيورة الى “الجارة”

علّق الرئيس فؤاد السنيورة على العملية العسكرية التركية على شمال سوريا، معربًا عن استنكاره الشديد “للغزو التركي للأراضي السورية”، معتبرا أن “دخول قوات عسكرية تركية الى أراض سورية ينتهك سيادة الدولة والشعب السوري على أرضه، وهو غير مقبول بأي حجة أو ذريعة كانت”.

ودعا السنيورة، “الجارة تركيا”، إلى “سحب جيشها فورًا من الأراضي السورية”.

واعتبر، أنّ “على جامعة الدول العربية القيام بمبادرة سريعة لوقف الغزو التركي لسوريا عبر الحوار مع تركيا، وهي التي يفترض بها أن تكون صديقة للشعب السوري. وكذلك دعوة الجامعة العربية من أجل الحض على اتخاذ موقف عربي حازم لوقف معاناة الشعب السوري ووضع حد للجريمة الإنسانية والأخلاقية والعمرانية التي ما زالت ترتكب بحق حاضر الشعب السوري ومستقبله، وبما يعيد الى العرب دورهم وكرامتهم في وقف التدخلات الإقليمية والدولية في الشأن السوري”.

وأسف السنيورة “لما آلت إليه الأمور، إذ تتحكم في سوريا وفي مصائرها الدول الإقليمية والدولية، بينما أصحاب الأرض وأصحاب الحق يقفون حائرين عاجزين وغرباء إزاء ما تقرره تلك الدول بما يخدم مصالحها، ومنها مصالح ثلاث دول إقليمية تتضارب في ما بينها في الظاهر وتتناسق في الممارسة، وليس في ما يجري حتى الآن في ما خص سوريا ما يعيد المهجرين السوريين إلى أرضهم”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

الحريري: لا عدالة من دون حساب ولا حساب من دون حقيقة

إعتبر رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بعد سنة على انفجار ٤ آب أنه “بصمة سوداء …