سيناتور أميركي يتوعَّد لبنان: أفرجوا عن الفاخوري وإلّا!

ذكرت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية أن لبنان يمكن أن يجد نفسه قريبًا تحت العقوبات بسبب احتجاز القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام في جيش أنطوان لحد، عامر إلياس الفاخوري.

وأشارت الشبكة الى أن قضية الفاخوري لفتت انتباه السيناتور الديمقراطي، جين شاهين، الذي هدد بمعاقبة الأفراد المتورطين في سجنه.

ولفتت “فوكس نيوز” الى أن شاهين، يضغط على الحكومة اللبنانية للإفراج عنه، خاصة أنه مصاب بالسرطان. وذلك بالتزامن مع الضغط المستمر الذي تنفذه أسرة الفاخوري على الرئيس الأميركي دونالد ترمب ليتدخل.

ورأى شاهين في تصريح لصحيفة “فوكس نيوز” أنه “لا يوجد دليل يدعم التهم الموجهة إلى عامر فاخوري، وحالته الصحية رهيبة”.

وأضاف، “الوقت جوهري، والحكومة اللبنانية بحاجة إلى إدراك أنه ستكون هناك عواقب لاستمرار اعتقاله”.

وأكد شاهين، الذي يُقال إنه يعمل على مشروع قانون عقوبات على الدولة اللبنانية، أن “العقوبات، مطروحة على الطاولة، لتأمين حرية الفاخوري، وذلك للم شمله مع أسرته وتوفير الرعاية التي يحتاجها على وجه السرعة”.

وأفادت “فوكس نيوز” أن عائلة فاخوري شكرت السيناتور الأميركي على مساعدته ودعت إلى إطلاق سراحه فورًا ، مشيرةً إلى أنه يعاني من سرطان الغدد الليمفاوية في المرحلة الرابعة.

كما شددت عائلة الفاخوري في بيان على أنه “مريض بشدة ويفتقر الى المستشفى والدواء الأساسي من أجل علاجه بشكل صحيح”.

ودعت أسرة الفاخوري، الرئيس ترمب، “إلى المساعدة في إعادة هذا المواطن الأميركي البريء إلى الوطن”، قائلةً إنه “في حالة حرجة وكل يوم تتدهور صحته. نخشى أن يموت أبانا في لبنان”.

ليبانون ديبايت

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“مُبادرة ماكرون”… حزب الله قال “كلمته”!

عمّت أجواء تفاؤلية الساحة اللبنانية أمس السبت، بعد نجاح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإجراء مُحادثات …