لبنان

“طلبٌ” من نصرالله إلى المصارف

نفى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، أن “يكون حزب الله قد تقدَّم للحكومة اللبنانية بأي خطة”، مُؤكداً أن “المطلوب اليوم هو خطة تشاركية والجميع مسؤول عن ذلك”.

نصرالله وخلال تطرّقه إلى الشق السياسي والمالي، في كلمة مُتلفزة له مساء اليوم الجمعة ، أعلن أن “حزب الله لا يمانع أن تتلقى الحكومة نصائح واستشارات من أي جهة في العالم”، قائلاً “أي جهة تريد أن تقدم مساعدة غير مشروطة وضمن الضوابط السياسية التي تعتمدها الدولة نحن لا نمانع ذلك”.

ولفت إلى أنّ “حزب الله يقبل بمساعدات مشروطة لكن لا تتنافى مع الدستور اللبناني ولا تمس السيادة اللبنانية ولا تتنافى مع المصلحة الوطنية اللبنانية”، مُشيراً إلى أن “المثال على الشروط المرفوضة هي رفع الضريبة على القيمة المضافة أو توطين اللاجئين الفلسطينيين واللذان يعدّان شرطان لا يصبَّان في إطار المصلحة الوطنية”.

وشدّد نصر الله على أن “الشروط المُرتبطة بالاصلاح ومكافحة الفساد واستقلالية القضاء والشفافية هي شروط ممتازة وقد طالب بها حزب الله مُسبقاً”، داعيًا المصارف إلى “المساهمة والمساعدة في التحدي لمنع الانهيار الاقتصادي، مُطالباً إياهم بـ “الذهاب إلى رئيس الحكومة حسّان دياب لتقديم مساعدة للدولة اللبنانية لمعالجة الأوضاع الصحية والاقتصادية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة