عربي ودولي

عقب العملية التركية.. الاكراد يسلمون واشنطن اثنين من كبار أعضاء “داعش”

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن جيش بلاده يحتجز قياديين اثنين من تنظيم “داعش”، تسلمهما من القوات الكردية، عقب الهجوم التركي على شمالي سوريا، الأربعاء.

ورجحت وسائل إعلام أميركية أن يكون الأمر متعلقاً ببريطانيَّين عضوَين في مجموعة يُطلق عليها اسم “البيتلز.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية وشبكة “سي إن إن” أن هذين المتشددين هما ألكساندا آمون كوتي والشافي الشيخ، اللذين كانا عضوين في خلية الإعدامات في تنظيم “داعش”، المعروفة بـ”البيتلز”، وهي مسؤولة عن قطع رؤوس رهائن، خصوصا أجانب، من بينهم الصحافي الأميركي، جيمس فولاي.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية لوكالة “فرانس برس”، الأربعاء: “أستطيع أن أؤكد أننا استعدنا من قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على اثنين من كبار أعضاء داعش.”

وأضاف أن الرجلين “وضعا رهن الاحتجاز العسكري خارج سوريا”، فيما أشارت الصحيفة الأميركية إلى أن الرجلين الآن محتجزان في العراق.

سكاي نيوز
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة