فضيحة أكبر من النائب اللبناني المهرِّب

كتب الزميل داني حداد بالأمس عن نائبٍ شمالي يمثّل منطقة قريبة من الحدود، يعمل منذ سنواتٍ طويلة في مجال التهريب بين لبنان وسوريا، ويستخدم أنفاقاً ومجموعات لهذه الغاية.
وأضاف اليوم قائلا”: “توقّعنا، عند الكتابة عن هذا الموضوع، أن يتّصل أحدٌ من هذه الدولة. رئيسٌ ما أو وزيرٌ معنيّ، أو جهازٌ أمنيّ، أو مسؤولٌ ما من الجمارك.
ولكن، ما حصل فعلاً أنّ أحداً لم يسأل. لم نُستدعَ، مثلاً، للسؤال عن الدلائل التي نملكها على ما كتبنا. لم يملك أحدٌ من “الرسميّين”، سياسةً وقضاءً وأمناً، حشريّةً للاستفهام عن هويّة النائب المهرّب.
في الخلاصة، ثمّة احتمالين: إما أنّ المسؤولين استقالوا تماماً من مهامهم وما يحكى عن ضرورة ضبط المعابر غير الشرعيّة ليس سوى حفلة كذبٍ على الناس. أو أنّ المسؤولين يعرفون تماماً هويّة النائب المهرّب، ولذلك لا حاجة لهم للسؤال. وإذا كان الاحتمال الأول مصيبة، فإنّ الثاني مصيبة أكبر.
أما المصيبة الكبرى فهي أنّنا نعيش في هذه الجمهوريّة التعيسة مع طبقة سياسيّة تهرّب منّا، يوماً بعد يوم، الأمل…”
MTV

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

بالصور: القاضية عون تدخل شركة مكتّف بـ “الخلع!”

تمكنت سيارة القاضية غادة عون من الدخول إلى شركة مكتف بعدما خلع مؤيّدين لها البوابة …