لبنان

في غداء عيــن التينة: هل يقنع بري الحريري؟ حكومة اختصاصيين مستقلين و4 وزراء سياسيين

تنشط المساعي في اكثر من اتجاه لايجاد مخرج للازمة الحكومية الراهنة المتمثلة بعقدتي التكليف والتأليف. وتتقدم هذا المجال عين التينة وعلى رأسها رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي استضاف ظهر اليوم رئيس الحكومة المستقيلة والمرشح الابرز لاعادة تسميته لترؤس اخرى جديدة الرئيس سعد الحريري الى مائدة الغداء من اجل استكمال المحادثات التي كانت جرت بينهما عبر الموفدين أو من خلال الاتصالات الهاتفية واخرها الاتصال الذي اجراه بري برئيس الجمهورية العماد ميشال عون لتأجيل الاستشارات النيابية  من الاثنين الى الخميس نزولا عند رغبة الرئيس الحريري وافساحا في المجال امامه لاجراء مزيد من الاتصالات والمشاورات التي تسهل اعادة التكليف .

وتقول مصادر مقربة من عين التينة ان بري حاول اليوم مجددا اقناع الحريري التخفيف من شروطه اذا كان فعلا راغباً في العودة الى السراي او على الاقل تسمية احد من قبله لترؤس الحكومة والتنازل كما الجميع لمصلحة البلد الذي شارف على الانهيار التام سياسيا وماليا، وباتت عملية انقاذه شبه مستحيلة في حال التشدد في المواقف والشروط .

وتضيف : ان بري استطلع رأي الحريري في امكان ترك الخيار له في تسمية مجمل الوزراء المستقلين والاختصاصيين الذين يفترض توزيرهم، مقابل موافقته على ان تضم الحكومة العتيدة 4 وزراء سياسيين يمثلون الكتل النيابية الكبيرة من الوجوه والاسماء غير المستفزة، وانه في حال الموافقة يعمل بري على تسويق الامر مع الجهات المعنية وخصوصا رئاسة الجمهورية لا سيما اذا تطلب ذلك دفع الاستشارات الى الامام، وارجائها اياما.

المركزية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة