لبنان

في مأتمٍ مهيبٍ… اللبنانيون يودعون جوزف أبو خليل

ودّع اللبنانيون والكتائبيون اليوم الثلاثاء نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية جوزف ابو خليل في مأتم مهيب في كنيسة مار يوسف في الاشرفية.

وحضر النائب فريد بستاني ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، النائب هاغوب بقرادونيان ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، النائب نزيه نجم ممثلا رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، الرئيس أمين الجميّل وعقيلته السيدة جويس، رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل وعقيلته السيدة كارن، النواب: نديم الجميّل، الياس حنكش، بيار ابو عاصي ممثلا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ونقولا الصحناوي.

وترأس الصلاة المطران بولس عبد الساتر مكلفا من قبل البطريرك الماروني البطريرك بشاره الراعي بمشاركة المطران مارون عمار وممثل بطريرك السريان المطران ميخائيل شمعون، رئيس الرهينة اللبنانية المارونية الاباتي نعمت الله الهاشم ولفيف من الكهنة.

من جهته، وصف رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل نائبه الراحل جوزف ابو خليل بالعملاق الذي خدم لبنان وقد لعب دورا في كل محطة تاريخية منه، ووعده بأن الكتائب ستستمر بالتعاليم نفسها التي علّمتنا اياها ستكون كما اردتها.

من جانبه، تلا الاب روجيه شرفان الرقيم البطريركي عدّد فيه مزايا الراحل الكبير، وقال: “اغمض عينيه ودمعة تنساب على خديه متأثرا بما آل اليه وجه لبنان الجميل الذي حافظ عليه وناضل من اجله، وها هو في ذكرى ميلاد الرب يسوع يولد هذه المرة في السماء حاملاً معه 94 سنة غنيّة بالاعمال الصالحة والايمان بالله والكنيسة والوطن”.

بدورها، القت كلمة العائلة ألقتها كريمة الراحل القاضية ريما ابو خليل شرتوني تحدثت عن ابو خليل الاب والانسان وحبه للوطن لبنان وقدرته على المسامحة. وشكرت كل من شارك العائلة بالتعازي طوال الايام الثلاثة الماضية.

وكان جثمان الراحل وصل الى بيت الكتائب المركزي في الصيفي وحمل النعش على الأكف ملفوفاً بالعلمين اللبناني والكتائبي. ووسط التصفيق دخل الى بيت الكتائب حيث سجي الجثمان ورفعت الصلوات ووضع رئيس الحزب النائب سامي الجميل الزر المذهب على صدر الفقيد ، كما أنشد الحاضرون النشيدين الوطني والكتائبي.وفي رحلة أخيرة، أُدخل النعش الى قاعة اجتماعات المكتب السياسي والى مكتبه الذي امضى فيه عمو جوزيف 75 عاماً من العمل والنضال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة