قصة نشأة “حزب الله” وهوية مؤسسه.. هذا ما كشفه نصرالله

كشف الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله ، قصة تأسيس الحزب قبل ما يزيد عن ثلاثين عاما.

وقال نصر الله في حوار مع مجلة “مسير” الإيرانية، إن “مجموعة من الإخوة اللبنانيين الموالين لقيادة الإمام الخميني والمعادين لإسرائيل، اجتموا وقرروا تأسيس تيار يجمعهم”، مشيرا إلى أنه “تم انتداب مجموعة منهم مكونة من 9 أشخاص، بينهم عباس الموسوي الأمين العام السابق للحزب”.

وأكد نصر الله أنه “لم يكن من بين التسعة، لأنه كان في وقتها صغير السن، ويبلغ من العمر حوالي اثنين وعشرين أو ثلاثة وعشرين عاما فقط”، دون أن يسمي هؤلاء التسعة باستثناء الموسوي.

واستكمل قصة تأسيس “حزب الله”، قائلا: “ذهبوا إلى إيران في ذلك الحين، والتقوا بالمسؤولين وذهبوا إلى الإمام الخميني، وعرضوا عليه أوضاعنا وأحوالنا ونيتنا”، مضيفا أنهم قالوا له: “نحن نؤمن بإمامتك وولايتك وقيادتك، فما هو واجبنا؟”.

وأوضح نصر الله أن “هذه الجلسة التي ذهب فيها الإخوة إلى الخميني، كانت الخطوة التأسيسية لبدء مسيرة “حزب الله” في لبنان”، لافتا إلى أن “الإخوة قالوا للخميني نحن نؤمن بولايتك وإمامتك وقيادتك، لكنك مشغول كثيرا وكبير في السن، فلا نستطيع أن نزاحمكم دائما في المسائل والقضايا، فنرجو أن تعينوا مندوبا لكم يمثلكم ونرجع إليه في مسائلنا المختلفة التي نحتاج فيها بالرجوع إليكم”.

وأفاد نصر الله بأنه “في ذلك الحين عين الخميني شخص الخامنئي عندما كان رئيسا للجمهورية، وقال إنه يمثلني”، منوها إلى أنه “منذ ذلك الحين بدأت العلاقة بين “حزب الله” والخامنئي، أي منذ الساعات الأولى لتأسيس ونشوء حركة “حزب الله”.

وأشار نصر الله إلى أنه “كان على مدار الوقت يوجد تواصل مع الخامنئي، وكذلك كنا نذهب إلى الخميني ونقدم له التقارير عن الأوضاع، وكان يبارك عمل المقاومة”، على حد قوله.

عربي 21

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

هذا هو مرشح “القوات” في جبيل

علم أن القوات اللبنانية تدرس جدياً فكرة ترشيح القاضي السابق بيتر جرمانوس عن المقعد الماروني …