كنعان: الحل سياسي ولبنان قادر على الخروج من الأزمة

التقى البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان .

وبعد اللقاء، شدد كنعان على، “انني تشرفت بزيارة صاحب الغبطة وبحثنا في كل الملفات لا سيما الوضع المالي وهناك مسؤولية علي كرئيس لجنة المال ان استشرف المواقف لاسيما ان لدينا موقف مبدئي من عدم تجديد الدم بانتخاب اللجان”.

واعتبر كنعان أن، “الاهم توافر ارادة لدى الكتل والشعب اللبناني وان يعوا اهمية الخطوة فعندما يلتئم مجلس النواب لمناقشة موازنة لا يقوم بأي عمل آخر على صعيد الهيئة العامة”.

وأكد أن، “اقرار موازنة ٢٠٢٠ يفيد ويطمئن ويسهم بالثقتين المحلية والدولية”، مشيراً الى أن “الموقف يجب ان يكون جامعا لانجاح خطوة اقرار الموازنة”.

وفي شأن تشكيل الحكومة، لفت الى أن “التكليف مهم وان بتبلور مسار تشكيل الحكومة ولكن المطلوب ان يتبلور بالارادة وما يقوم به رئيس الجمهورية هو انضاج عملية التأليف”.

وشدد على أن، “دور رئيس الجمهورية هو دور توفيقي لاحداث خرق بالجدار والوصول الى تأليف سريع للحكومة تؤمن طروفه المشاورات الدائرة”.

واوضح أن، “موقفنا واضح من تشريع الضرورة وقانون العفو ولد ميتاً ولا يجب ان نذهب الى الانهيار بأرجلنا والمطلوب سعي مشترك لانقاذ لبنان فانهيار المؤسسات يعني انهيار الدولة”.

وأكد أن، “الحل سياسي وقادرون على الانقاذ ولبنان قادر من خلال حكومة واقرار موازنة بلا ضرائب واصلاحات ان يخرج من الأزمة”.

وشدد على أن، “مشروع الدولة هو رجانا وذلك لا يتم بين ليلة وضحاها والمطلوب النظر الى الخطوات الايجابية الممكنة كل من موقعه للانقاذ”، لافتاً الى أن “من الضروري مخاطبة العقل والتكامل والتحاور بين الحراك والجهات السياسية مطلوب للخروج من الأزمة”.

ورأى أن، “اهمية المشاورات القائمة بالنتائج التي ستصل اليها”، مؤكداً أن “لا مصلحة لاحد بأن يتحول لبنان الى ساحة والمطلوب قرارات جريئة بالاتجاه الصحيح”.

ولفت الى، “اننا لسنا بجزيرة معزولة عن محيطنا والمطلوب تحصين وضعنا الداخلي وان نتفق في ما بيننا”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

تلفزيون وجريدة المستقبل… إلى العمل من جديد؟

كشف عضو كتلة المستقبل، النائب بكر الحجيري، في حديثٍ لجريدة “الأنباء” الإلكترونية، “أنّ الرئيس سعد …