لبنان

لبنان عاجز عن مواجهة “كورونا”… مجلة أميركية تكشف!

مع انتشار الخوف في الشرق الأوسط من تفشي فيروس “كورونا” المستجد، نشرت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية تقريراً، يتحدث عن عدم جهوزية لبنان” الذي يعاني من كارثة اقتصادية لمواجهة هذا الوباء الجديد.

وبحسب مقال كتبه الصحفي سامي خليفة في “المدن”، ذكر التقرير، أن “لبنان يواجه اليوم أسوأ أزماته الاقتصادية منذ الحرب الأهلية، ولديه استحقاقات داهمة أهمها سندات يوروبوندز بقيمة 1.2 مليار دولار، وإذا تخلت الحكومة عن سداد ديونها كما هو متداول، فإنها ستعاني من مشاكل كبيرة، بصرف النظر إن كان خيار عدم الدفع صائباً أم لا. وتعيق هذه التحديات، قدرة البلاد على مواجهة فيروس كورونا، ولا سيما توظيف ما يكفي من الكوادر الصحية المدربة، لإجراء فحوصات الحمى في المطار، وصولاً إلى تجهيز المستشفيات بمعدات متخصصة”.

ولفت الى أن “هذه المشاكل تتزامن مع عدم تمكن الموردين الطبيين من استيراد المنتجات التي يحتاجون إليها، بسبب شح الدولار الأميركي. ويُضاف إليها احتجاج الأطباء أيضاً على إخفاق الحكومة في سداد تكاليف المستشفيات، مقابل الرعاية المقدمة للمرضى الذين يجب أن يكونوا مشمولين بضمان اجتماعي وصناديق عسكرية”.

وبحسب المجلة، يمتد الخطر إلى فقراء لبنان، خصوصاً بعد تحذير البنك الدولي من أن حوالي نصف سكان لبنان يمكن أن يرزحوا تحت خط الفقر، إذا تفاقمت الظروف الاقتصادية. وهنا تشير المجلة إلى أن احتمالات الإبلاغ عن أعراض الفيروس في المجتمعات التي تقل فيها فرص الحصول على الرعاية الصحية الرسمية هي ضعيفة، وهذا بحد ذاته يشكل تحدياً آخر لمواجهة وباء لبنان.لمزيد من التفاصيل الرجاء الضغط على الرابط الاتي:
https://bit.ly/2TrzYHB

Foreign Policy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة