لدغة قاتلة تمنح إنتر كأس السوبر الإيطالي أمام يوفنتوس

توج إنتر ميلان بلقب السوبر الإيطالي، عقب فوزه 2-1 على يوفنتوس، في اللقاء الذي أقيم اليوم الأربعاء، على ملعب سان سيرو، وامتد للوقت الإضافي.

سجل ويستون ماكيني، هدف يوفنتوس في الدقيقة 25، وتعادل لاوتارو مارتينيز من علامة الجزاء في الدقيقة 35.

وأحرز التشيلي أليكسيس سانشيز، هدف فوز إنتر ميلان في الدقيقة 120.

إنتر بدأ اللقاء بقوة، وفي الدقيقة الخامسة كاد دي فري أن يحرز الهدف الأول، بعد ركنية نفذت وقابلها دي فري برأسية مرت بجوار القائم.

وأضاع لاوتارو، فرصة محققة للتسجيل بعد تمريرة باريلا داخل المنطقة، لكن اللاعب الأرجنتيني سدد كرة بطريقة خاطئة لتمر بجانب المرمى.

وفي الدقيقة 11، سقط باريلا داخل منطقة جزاء يوفنتوس، بعد احتكاك مع كيليني، وطالب لاعبو إنتر بركلة جزاء، لكن الحكم أشار باستكمال اللعب.

وكاد بروزوفيتش، أن يكلف فريقه، اهتزاز شباكه بعد خطأ في الاحتفاظ بالكرة، وحصل بيرنارديسكي على الكرة وتوغل داخل المنطقة، لكنه احتفظ بالكرة أكثر من اللازم، لينجح دي فري في الوقوف أمامه قبل التسديد.

وفي الدقيقة 25، تمكن ماكيني من تسجيل الهدف الأول ليوفنتوس، بعد عرضية مررها موراتا من الناحية اليسرى، ليقابلها ماكيني برأسية داخل الشباك.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لإنتر بعد سقوط دجيكو إثر احتكاك مع دي تشيليو، وسددها لاوتارو بنجاح في الدقيقة 35.

رابيو كاد أن يحرز هدفًا بالخطأ في مرمى فريقه بالدقيقة 42، بعد كرة خاطئة مرت داخل منطقة يوفنتوس، حولها رابيو برأسية مرت بجوار القائم.

وعلى عكس الشوط الثاني، جاءت بداية اليوفي أقوى، وسنحت فرصة محققة للتسجيل أمام بيرنارديسكي الذي حصل على تمريرة رابيو، ليسددها فيديريكو من مسافة 13 ياردة بجوار المرمى. 

أخطر فرص المباراة جاءت بالدقيقة 59، بعد عرضية كالهانجولو، وارتقى لها دومفريس وحولها برأسه تجاه الشباك، لكن الحارس بيرين تصدى لها بأطراف أصابعه وضربت العارضة ومرت خارج المرمى.

وأضاع لاوتارو، فرصة بعد عرضية من جهة اليسار عن طريق بيريسيتش، مرت من أمام كيليني، لتجد لاوتارو أمام المرمى، لكنه سدد رأسية ضعيفة.

وواصل لاعبو إنتر، مسلسل إهدار الفرص، بعد كرة وصلت إلى دومفريس بالجهة اليمنى، ليمرر عرضية وصلت إلى بيريسيتش الذي سدد كرة ضعيفة.

وانتهى الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل الإيجابي (1-1)، ليلجأ الفريقان للأشواط الإضافية.

وفي الدقيقة 96، نفذ هاكان، ركلة ركنية داخل المنطقة، وهرب سانشيز فيها من الرقابة ليقابلها برأسية خطيرة مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة الأخيرة قبل اللجوء لركلات الترجيح، سجل سانشيز، هدف الفوز القاتل، بعد عرضية، نجح دارميان في لمسها، لتصل إلى سانشيز أمام المرمى، ليضع الكرة داخل الشباك.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

اختبارات صعبة تنتظر مصر وتونس.. وخروج الجزائر وغانا أبرز المفاجآت

أسدل الستار، مساء الخميس، على مرحلة المجموعات بكأس الأمم الأفريقية، الجارية حاليا في الكاميرون، حيث …