لبنان

ماذا قال الجميّل عن المحاصصة والإقطاع السياسي والتوريث؟

أكد رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، اننا “لا نريد أن نركب أي موجة، هذه ثورة الناس ونحن موجودون كمعارضة بمواجهة هذه السلطة منذ 4 سنوات ونستمر بمطلبنا باستقالة هذه الحكومة وبتغيير بنيوي للنظام السياسي في لبنان، والعودة إلى الناس كي يحاسبوا المسؤولين”.

وفي حديث الى “يورونيوز” عبر الكاتب مريم شهاب، قال: “أنا أتفهم التعميم، إنما نحن نعتبر أنفسنا في المعارضة منذ فترة طويلة وقمنا بالمواجهة منفردين على مدى أربع سنوات ونزلنا إلى الشارع وعارضنا كل هذه الطبقة السياسية، لا نعتبر أنفسنا معنيين بشمولية هذا المطلب، إنما في الوقت عينه نحن نعتبر أن الطريقة الأفضل لحسم كل هذا النقاش هو العودة إلى الناس، كي يتمكنوا من اختيار ممثليهم من جديد”.

ورداً على سؤال حول استعادة الأموال المنهوبة، اشار الى ان “نحن من قدمنا هذا القانون قبل سنتين، وهو موجود في المجلس النيابي بانتظار الإقرار، وبالتالي هذا هو مطلبنا ونتمنى من هذه السلطة وضعه على جدول الأعمال للإقرار، لأن لا شيء يمنع إقراره منذ سنتين نكرر لإقرار هذا القانون ولا أحد يسمع”.

وبشأن نظام المحاصصة والإقطاع السياسي والتوريث، اعتبر الجميّل، ان “على الشعب اللبناني الذي تحرر اليوم أن يقيم الأشخاص وأن يسحب ثقته ممن لم يكونوا قدر المسؤولية وأن يعطي ثقته لمن يريد أن يمثله في هذا المجلس بمعزل عن هويته الطائفية أو العائلية أو المناطقية”.

وحول الورقة الإصلاحية التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري قبل أيام، لفت الى ان “الشعب اللبناني لم يعد يثق بالأوراق الإصلاحية، الشعب يريد التغيير، ويريد أن يقرر مستقبله”.

 

 

 

 

 

 

يورونيوز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة