مسلسل الموت على أبواب المستشفيات.. الطفل “إيليا” آخر الضحايا!

يستمرُّ مسلسل الموت على أبواب المستشفيات في لبنان بسبب عدم توافر القدرة لدى المواطنين على دفع المبالغ المطلوبة منهم للمستشفيات.وفي آخر حلقات هذا المسلسل، توفّي طفلٌ رضيع يُدعى “إيليا” على باب “مستشفى دار الأمل الجامعي” في دورس – بعلبك، لأنّ أهله لم يتمكّنوا من تأمين مبلغ 500 دولار لإدخاله للمستشفى.

وبحسب ما قالت والدة الطفل، فإنّ المستشفى تأخّر في إسعافه بانتظار إتمام المعاملات والدفع، وأضافت: “قتلتولي ابني!”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

ما جديد أرقام اصابات ووفيات كورونا اليوم؟

أعلنت وزارة الصحة في تقريرها اليومي، تسجيل 1319 اصابة جديدة بفيروس كورونا في لبنان خلال …