مَنْ أعاد المياه إلى مَجاريها بين عون وعويدات؟

عادت المياه إلى مجاريها بين النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان منيف عويدات والنائب العام الإستئنافي القاضي غادة عون، والتي أوتيت ثمارها الأولى بمصادقة عويدات على قرار توزيع الأعمال في النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان حسب ما ورد من القاضية عون”.

ووفق المعلومات، فإنّ “وزير العدل القاضي هنري خوري لعب دورًا بارزًا في إتمام المصالحة بين الطرفيْن، كما أنّه يعمل ومنذ توليه لـ “الوزارة” على إتمام مصالحات مُشابهة بين عدد من القضاة، وعلى رأسهم المُحقّق العدلي في قضية المرفأ طارق البيطار وقضاة في النيابة العامّة التمييزية”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

استعدادات “سيارة” في بيروت والمناطق

يلجأ عدد من أصحاب معارض السيارات الكبيرة في بيروت الى شراء العدد الاكبر منها، ووضعه …