هل “انكسرت الجرّة” بين بعبدا وبيت الوسط؟

رأى القيادي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش، ان “ما يقال بأن الجرة انكسرت بالمعنى السياسي بين بعبدا وبيت الوسط غير دقيق لأن لا شيء ثابت في العمل السياسي اذ تبقى الأمور رهن المعطيات والمستجدات على الساحة السياسية”.

وقال، في تصريح لصحيفة “الأنباء الكويتية”، “بالتأكيد فإن تجربة الرئيس الحريري مع العهد قد فشلت وسقطت التسوية بينهما، خصوصا بوجود الوزير السابق جبران باسيل كرئيس ظل يدير الأمور نيابة عن الأصيل وربما بمعزل عنه”، معتبرا بمعنى آخر ان “المعطيات الراهنة تؤكد على استحالة التواصل المفيد بين بعبدا وبيت الوسط”.

وردا على سؤال، لفت علوش الى لـ”الأنباء” الى أن “قوى 14 آذار وإن انتهت تنظيميا إلا انها لم تنته من النفوس بالرغم من كل الشوائب والعيوب التي أحاطت بها، فالرؤية السيادية والعلاقات اللبنانية ـ العربية وتحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية، كلها نقاط استراتيجية ذات مقاربة موحدة بين مكونات القوى المذكورة التي عليها الآن وبعد ان أصبحت كلها في المعارضة البرلمانية، ان تنطلق الى جانب الحراك الشعبي في بناء نواة معارضة قوية وفاعلة وقادرة على تقديم البديل عن الكارثة القائمة حاليا”.

الأنباء الكويتية

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“مش كبسة زرّ”… هَل حَسم حزب الله موقفه؟

قال عضو تكتل “لبنان القوي” النائب ماريو عون أنّ “المباحثات الفرنسية – السعودية أتَت بستوى …