هل تعاني من حساسية الأنف؟ تعرف على أسبابها وطرق علاجها

تعد حساسية الأنف أو ما تسمى بـ “التهاب الأنف التحسسي” من الحالات الشائعة التي تصيب الجهاز التنفسي، والتي تظهر عادة في فصل الربيع أو مع بداية الصيف للكثير من الأشخاص، وعند الإصابة بـ حساسية الأنف يقوم الجهاز المناعي برد فعل سريع ما يسبب التهابا وبعض الأعراض المزعجة.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بـ حساسية الأنف والتي من الممكن أن تحدث نتيجة استنشاق مواد مسببة لـ حساسية الأنف وتورم وانتفاخ الغشاء المخاطي، الذي يبطن الجزء الداخلي من الأنف، وبالتالي تقل المساحة المخصصة لمرور الأكسجين من خلالها إلى الرئتين، وينتج عن ذلك بعض الأعراض منها صعوبة في التنفس والعطس وسيلان الأنف.

وتتنوع طرق علاج حساسية الأنف منها الأدوية ومنها الطرق الطبيعية وفي التقرير التالي نتعرف على أسباب وطرق علاج حساسية الأنف..

أسباب الإصابة بحساسية الأنف

تتعدد أسباب الإصابة بـ حساسية الأنف والتي تشمل استنشاق المواد المسببة لتهيج الأنف والغشاء المخاطي الداخلي، ومنها الغبار والجراثيم، والعشب والعفن، وكذلك حبوب اللقاح، والنباتات والشجر، ووبر القطط ولعاب الحيوانات الأليفة، بالإضافة لبعض المواد الكيماوية.

كما تساهم الجينات الموروثة وتاريخ العائلة المرضي والتعرض للعوامل البيئية في تطوير حساسية الأنف، حيث وجد أن هناك فرصة لظهور أعراض حساسية الأنف إن كان الوالدان مُصابَين بها، وترتفع احتماليّة انتقال الحساسيّة للأطفال في حال كانت الأم هي الفرد المصاب.

وتشمل أعراض حساسية الأنف : سيلان الأنف أو انسداده، والعطس، والاحمرار، والحكة، والعيون الدامعة، وتورم حول العينين وعادة ما يكون سائل الأنف نظيفا.

كما تظهر أعراض حساسية الأنف في كثير من الأحيان في غضون دقائق بعد التعرض للحساسية ويمكن أن تؤثر على النوم، والقدرة على العمل، وعدم القدرة على التركيز في المدرسة. أولئك الذين تظهر أعراضهم بسبب حبوب اللقاح عادة ما تطور خلال أوقات معينة من السنة. يعاني كثير من الناس الذين يعانون من حساسية الأنف أيضا بالربو، والتهاب الملتحمة التحسسي، أو التهاب الجلد التأتبي.

كما أن هناك نوعين من الحساسية والتي يمكن أن تحدث على مدار السنة، وتظهر أعراضها من خلال احتقان في كل من العينين والأنف ، وكذلك حكة في الأنف.

طرق علاج حساسية الأنف

وظيفة الأنف لا تتلخص في حاسة الشم فقط فهو يقوم بتصفية الهواء قبيل وصوله إلى الرئتين ويعمل على إضافة الرطوبة له بمساعدة المخاط وتدفئته عن طريق الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة فيه، من خلال هذه العمليات تعلق أجزاء صغيرة فيه كي لا تصل إلى الرئتين وتضعف عملهما وعند الإصابة بـ حساسية الأنف يتسبب ذلك في ضعف الأداء الوظيفي للأنف وظهور أعراض مزعجة تؤثر على حياة المصاب ولكن هناك العديد من الطرق التي تساعد على علاج حساسية الأنف بشكل فعال وسريع منها:

– تجنب المحفزات : إن التعرض لكثير من الروائح مثل مواد التنظيف وأنواع العطور المختلفة والأتربة والغبار تصيب الإنسان بـ حساسية الأنف ، ولعل من أهم طرق علاج حساسية الأنف هو تجنب تلك المحفزات.

– من المهم لـ علاج حساسية الأنف إغلاق نوافذ المنزل والأبواب قدر المستطاع خلال موسم حبوب اللقاح المزعج والذي يسبب تحسسا شديدا بالأغشية المخاطية للأنف.

-أما إن كنت ممن يربون الحيوانات الأليفة في المنزل فمن الضروري تنظيف حيوانك الأليف أسبوعياً وحاول إبعاده عن الأثاث قدر المستطاع.

– احفظ الوسادات والفراش الذي لا تستخدمه بأكياس بلاستيكية حتي لا يسقط الغبار عليه.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“أكثر من أي وقت مضى”.. أوميكرون يزيد معدلات دخول الرضع والأطفال للمستشفيات

تحت عنوان: “أكثر من أي وقت مضى”.. أوميكرون يزيد معدلات دخول الرضع والأطفال للمستشفيات”، نشرت …