لبنان

وزيرٌ يرفضُ إعلان “حال الطوارئ”!

أعلن وزير الصناعة عماد حب الله في تصريحٍ، أن “لبنان لن يخلصه إلا الأمل والعمل، ونحن لا نعمل من دون أمل. ولا يمكن لأحد أن يتوقع من هذه الحكومة أو من أي حكومة أخرى، أن تقوم بأكثر مما قامت به حكومتنا على صعيد مواجهة كورونا”، لافتا الى ان “هناك عملية تجييش ضد الدولة والحكومة غير مقبولة”.

وتساءل “هل يدرك من يدعو إلى اعلان حال طوارىء تداعيات هذه الدعوة؟ هل يعلم هؤلاء أن حال الطوارىء تستدعي نشر الجيش ومنع التجول وما إلى هنالك من قرارات وتدابير واجراءات عديدة؟”.

وقال حب الله، “هناك أسس لاعلان حال الطوارىء تعيها الحكومة تمامًا، وتحسب انعكاساتها بدقة. نحن ندرك أن الأمور ستتطور، ونتصرف على هذا الأساس، ونقوم بما تقوم به دول العالم وأحيانا أفضل، للمواجهة والمعالجة”.

ولفت إلى أن “المنظومة التي حكمت لبنان طيلة عشرات الاعوام الماضية، كانت تأكل خيرات لبنان، ولقد حان الوقت الآن لأن يأكل الشعب، وأن تتوقف هذه المنظومة عن الأكل. ما زال لدى هذه المنظومة القدرة على التضليل والتعطيل لتأمين مصالحها، لذلك، نأخذ القرارات بروية ونحن نعمل على مواجهة وتعطيل هذه المنظومة”.

واكد أنه “من أول اولويات حكومتنا محاربة الفساد، واستعادة الأموال المنهوبة، ونحن في معركة بقاء لبنان واعادة احيائه بعيدًا عن الارتهان لأي جهة خارجية ونشعر بأن الشعب يعطينا الفرصة”.

وأشار إلى أن “المشكلة الرئيسية كانت برفع معدل الفوائد الى 12% و14% و16%”، لافتًا إلى أنهم “قتلوا الصناعة عن قصد، ليبقى لبنان مرتهنا للخارج، وأن تعليق السداد لسندات اليوروبوند هو قرار صائب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إغلاق Adblocker من أجل المتابعة