وسط بيروت أشبه بـ”ساحة حرب”.. كرّ وفر وتوقيفات

تحوّل وسط بيروت إلى ما يشبه “ساحة حرب”، وأعمال عنف تخللها كرّ وفرّ بين عدد من المحتجين والقوى الأمنية، التي تقوم بمطاردة المخلين بالأمن، والذين يقومون بالإعتداء على الأملاك العامة والمحال التجارية وإضرام النيران في الطرقات والمستوعبات، ومتسببين بأضرار جسيمة.

وقد تمكّنت القوى الأمنية، من قوى أمن داخلي وجعناصر الجيش، من إبعاد المتظاهرين من ساحة رياض الصلح، ليتجمعوا ما بين ساحة الشهداء وشارع الجميزة، فيما توجه آخرون باتجاه منطقة بشارة الخوري. وبذلك أصبحت المناطق الممتدة بيم مسجد محمد الأمين وشارع المصارف والأسواق، خالية من المتظاهرين، الذين تحاول القوى الأمنية تفريقهم وتوقيف المخلين بالأمن، وقد تمّ توقيف عدد منهم.

وكان بيان صدر عن قوى الأمن الداخلي دعا المحتجين إلى عدم اللجوء إلى الفوضى والشغب وإبقاء التظاهرة سلمية، وكذلك عدم الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة وعلى العناصر، حفاظاً على السلامة العامة”. وأكّد البيان أنّ القوى الأمنية “لن تتردد في ملاحقة وتوقيف كلّ مخلّ بالأمن وإحالته على القضاء”.

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

“تجربة العام الماضي كانت فاشلة”.. المجذوب: موعد الإمتحانات الرسمية ثابت

أكّد وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب أنّ موعد الإمتحانات الرسمية ثابت ولن يتغيّر، موضحًا …