وفاة المعارض السوري البارز ميشيل كيلو

أعلنت مصادر في المعارضة السورية، الاثنين، وفاة المعارض ميشيل كيلو، “نتيجة مضاعفات إثر تلقيه لقاح فيروس كورونا”، نقل بعدها إلى المستشفى حيث توفي هناك، عن عمر يناهز الـ 80 عاما.

ويعتبر كيلو، وهو صحفي وكاتب مسيحي سوري، أحد أهم شخصيات المعارضة السورية في المنفى. 

وسبق أن سجن عدة مرات في أثناء حكم الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، ولاحقا نجله بشار، كما كان أحد قادة ما عرف بتسمية “ربيع دمشق” الوجيز في سنوات الألفين عند تولي الرئيس الحالي بشار الأسد الحكم.

منذ انطلاق الاحتجاجات ضد النظام في 2011 مثل ميشال كيلو التيار الليبرالي في الائتلاف الوطني السوري لقوى معارضة، والذي يعتبر محاورا مشروعا لدى الدول المؤيدة للمعارضة، قبل أن ينسحب منه نتيجة خلافات.

الحرة

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

المغرب يقرر تمديد حالة “الطوارىء الصحية” إلى 10 حزيران المقبل

أعلنت الحكومة المغربية، اليوم الخميس، تمديد حالة الطوارئ الصحية في البلاد شهرا إضافيا، ينتهي في …