وهبة قاطيشا يضع ثقله في شدرا بوجه التيار الوطني الحر!

عبثاً يحاول عضو تكتل “الجمهورية القوية” وهبة قاطيشا تغيير الصبغة البرتقالية لبلدته شدرا، إما عبر الوقوف بوجه مشروع الطاقة المتجددة أو عبر محاربة المرشح العوني سيمون حنا، فيسعى للتوفيق بين باقي الأفرقاء للوقوف بوجه حنا في الانتخابات الفرعية المقبلة.
في العام ٢٠١٢، قام رئيس بلدية شدرا السابق جورج خليل (المحسوب على قاطيشا)، بالتوقيع على مشروع الطاقة المتجددة، وللمفارقة أنه عندما استلم سيمون حنا البلدية في العام 2016  بدأت العرقلات من كل حدب وصوب، بحجة أن الأراضي ليست ملكا عاما وإنما أملاكا خاصة.
وتجدر الإشارة الى أن جورج خليل قد وقع العقد بثمن بخس جدا لا يتعدى ال 100 مليون ليرة لبنانية فقط، في حين قام سيمون حنا برفع المبلغ الى ما يقارب ال 400 مليون ليرة لبنانية في السنوات الخمس الأولى من المشروع مع تحسين شامل لشروط العقد، فلماذا هذه الحملة المبرمجة؟
من ناحية أخرى، طلب الأفرقاء من النائب قاطيشا التروي في الهجوم على التيار الوطني الحر في هذه الفترة، خوفاً من تحول المعركة البلدية التي من المفترض أن يكون طابعها إنمائيا إلى معركة سياسية، وبالتالي يقدم الفوز لحنا على طبق من ذهب.
ولكن عمد قاطيشا إلى دفع مرافقه الشخصي وابن اخته إلى تقديم شكوى بحق سيمون حنا ومخاتير شدرا المحسوبين على التيار الوطني الحر وعلى حنا ، بتهم الفساد والإثراء غير المشروع، وللمفارقة أن المدّعي ذكر في ادعائه توجهات سيمون حنا السياسية للضغط على الشركة المنفذة لمشروع الطاقة المتجددة!!
واللافت أن قاطيشا يسخر وقته وجهده  في التركيز على موضوع المراوح فيجول مع فاعليات جبل أكروم لمحاربة المشروع، دون التطرق لموقفه من المشروع في بلدته شدرا، والسبب أن الفريق الذي يدعمه قاطيشا في الانتخابات المرتقبة هو أيضا مع مشروع الطاقة المتجددة، فكيف يمكن اللعب على التناقضات بهذا الشكل؟
في النهاية، أيام قليلة تفصلنا عن بدء المعركة للانتخابات الفرعية في شدرا ما سيكون كفيلا باظهار حجم الجميع ووجوده في شدرا.

 

 

 

 

 

 

 

خاص – الخبر أونلاين

عن Akhbarna Online

شاهد أيضاً

بالصورة… غادة عون تداهم “Prosec”

دهمت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون مجدّدًا لليوم الثاني على التوالي، شركة …